سياسة

بشكل هادئ وسرّي… المغرب يواصل التعاون مع إسرائيل رغم استمرار الحرب على غزة

أفادت معلومات خاصة حصلت عليها ”بوليتكال كيز | Political Keys” أن المغرب واصل تعاونه مع إسرائيل بهدوء رغم التوترات المتعلقة بغزة، فالحرب التي شنتها إسرائيل ضد حماس منذ أكتوبر الماضي أثرت على ديناميكية العلاقات بين البلدين، لكنها لم توقف التعاون الذي يستمر بشكل غير معلن.

فمن المقرر أن ينتقل رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط، ديفيد جوفرين، إلى وظيفة جديدة خلال أسابيع قليلة، ولم يتم بعد تحديد خليفته، ومن المتوقع أن يتم اختياره من صفوف حزب الليكود بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وفي سياق متصل، غادر مسؤولو مكتب الاتصال الإسرائيلي في المغرب المملكة في اليوم التالي لهجوم حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر 2023، وعاد بعضهم بهدوء إلى المغرب منذ ذلك الحين. في المقابل، بقي الدبلوماسي المغربي عبد الرحيم بيود، نظير جوفرين في تل أبيب، في إسرائيل.

وعلى مدى الأشهر الثمانية الماضية، تبنى المسؤولون المغاربة الحذر في التعامل مع إسرائيل، إلا أن غرفة التجارة والصناعة المغربية الإسرائيلية، برئاسة رجل الأعمال اليهودي المغربي جوزيف ليفي، تواصل التعاون مع نظيرتها في تل أبيب، التي يرأسها الدبلوماسي المغربي الأصل يهودا لانكري.

وعلى الجانب الإسرائيلي، يدور حديث داخلي عن إطلاق مبادرات جديدة مع شركاء مغاربة. ومع ذلك، يفضل المغاربة الالتزام بهدوء بالمشاريع التي تم إطلاقها قبل 7 أكتوبر، وإجراء محادثات تحضيرية فقط حول المشاريع المستقبلية المحتملة، كما أن هناك ضغوطًا في تل أبيب لاستعادة الرحلات الجوية بين البلدين في أقرب وقت ممكن، والتي تم تعليقها بعد هجمات أكتوبر.

Political Keys

منصة إخبارية مستقلة، سياسية منوعة، تسعى لتقديم تغطية إخبارية شاملة وفق أعلى معايير المهنية والموضوعية، وأن تكون الوجهة الأولى للمعلومات والتقارير الاستقصائية الخاصة، وأن توفر رؤىً وتحليلاتٍ جديدةً ومعمقةً للقرّاء والمتابعين، تمكنهم من فهمٍ أعمقَ للأحداث والتحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في الشرق الأوسط والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى