ملفات خاصة

بالتعاون الحرس الثوري والنظام السوري… حزب الله يبدأ عمليات تحصين داخل مطار السين شرق دمشق

أفادت مصادر خاصة لـ”بوليتكال كيز | Political Keys”، اليوم الأربعاء 5 حزيران/ يونيو 2024، أن “حزب الله اللبناني بدأ عمليات تحصين جديدة داخل مطار السين العسكري بريف دمشق الشرقي، بأوامر مباشرة من قيادة الحرس الثوري الإيراني، وبالتعاون مع الفرقة الثالثة التابعة لقوات النظام السوري”.

وقالت المصادر الخاصة لـ”بوليتكال كيز | Political Keys”، إن “الحزب بدأ منذ صباح أمس الإثنين عمليات التحصين، تحت إشراف قيادة الحرس الثوري المتمركزة داخل المطار، واستقدم العشرات من الشاحنات الكبيرة المحملة بالإسمنت والرمل ومواد البناء والعديد من آليات الحفر الثقيلة”.

وأضافت المصادر أن “عمليات التحصين بدأت بحفر خنادق في محيط المطار من الداخل على عمق متر وبطول يتجاوز 3 كيلومترات، إضافة لتجهيز غرف مسبقة الصنع ونشرها على جميع زوايا المطار وتدعيمها بالسواتر الترابية، كما تم وضع الكتل الإسمنتية على مدخل المطار وفي محيط غرفة العمليات الموحدة المشتركة بين الميليشيات الإيرانية وقوات النظام”.

كما ستشمل عمليات التحصين مستودعات الأسلحة والذخائر والصواريخ والطائرات المسيرة الموجودة داخل المطار، إضافة لإنشاء وتجهيز نقاط طبية وميدانية وتحصينها بقوة، وفقًا للمصادر.

وبحسب المصادر، فإن “المشرفين على العمليات هم: القيادي في الحرس الثوري الإيراني، هادي شاطري، وهو المسؤول بمنطقة المطار وأحد قياديي الحرس بمناطق صحراء ريف دمشق والقلمون، والقيادي في حزب الله اللبناني، حاج أبو صادق الملقب بأبي الفداء، وهو لبناني الجنسية وأحد المسؤولين في مطار السين وما حوله”.

وتابعت المصادر: “كما كان مع القياديين في الإشراف على بدء عمليات التحصين، اللواء نضال دليلة، وهو قائد الفرقة الثالثة بقوات النظام، إذ حضر قبل يوم واحد من البدء بعمليات التحصين ودار اجتماع بينه وبين القياديين بوجود نائب رئيس القوى الجوية بالمطار، العميد مدحت أيوب، داخل المطار، لمناقشة عمليات التحصين والتدعيم”.

وأكدت المصادر أن “أكثر من 80 عنصرًا يعملون في عمليات التحصين وتجهيز النقاط الطبية، وهذه المرة الثانية التي تقوم فيها الميليشيات الإيرانية بعمليات تحصين داخل المطار، حيث سبقها عمليات تحصين من قبل الحرس الثوري الإيراني مطلع العام الجاري، إذ تعتبر من أكبر القواعد العسكرية التي تتمركز فيها وتسيطر عليها الميليشيات الإيرانية في مناطق ريف دمشق والقلمون”.

مصدر خاص من داخل الاجتماع الذي دار بين القياديين وضباط النظام، أوضح لـ”بوليتكال كيز | Political Keys” أنه “تم تحديد مدة أقصاها 45 يومًا لإنهاء عمليات التحصين المطلوبة وإنشاء النقاط الطبية، حيث سيتم العمل بساعات محددة يوميًّا بشكل مكثف، من خلال العشرات من العناصر والعمال الذين تم استقدامهم والاتفاق معهم على العمل ضمن عقود سرية”.

وختمت المصادر حديثها الخاص مع “بوليتكال كيز | Political Keys” بالقول إن “حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني يتمركزان داخل المطار ويتخذان منه مقرًّا ومعسكرًا تدريبيًّا لعناصرهما، ويتم داخله استخدام الطائرات المسيرة والتدريب على الأسلحة المتطورة بما فيها الصواريخ قصيرة المدى، إضافة لوجود غرفة عمليات مركزية خاصة بالميليشيات الإيرانية، ويعتبر المطار من أكبر وأوسع المواقع العسكرية التي تنشط فيها الميليشيات الإيرانية بشكل كبير، خاصة مع وجود التحصينات والتدعيم الكبير الذي تم إجراؤه على المستودعات والمخازن السرية داخله”.

وحصلت “بوليتكال كيز | Political Keys” على صور خاصة من داخل مطار السين العسكري بريف دمشق الشرقي:

وأعدت “بوليتكال كيز | Political Keys” خريطة توضح موقع مطار السين العسكري في ريف دمشق وعددًا من المواقع داخله:

Political Keys

منصة إخبارية مستقلة، سياسية منوعة، تسعى لتقديم تغطية إخبارية شاملة وفق أعلى معايير المهنية والموضوعية، وأن تكون الوجهة الأولى للمعلومات والتقارير الاستقصائية الخاصة، وأن توفر رؤىً وتحليلاتٍ جديدةً ومعمقةً للقرّاء والمتابعين، تمكنهم من فهمٍ أعمقَ للأحداث والتحولات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في الشرق الأوسط والعالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى